منتدى قصر البخاري الرياضي
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى قصر البخاري الرياضي انتى غير مسجل يرجى التسجيل


منتدى يهتم بشؤون الرياضة خاصة و بعض المجالات الاخرى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
للتواصل معنا زوروا صفحتنا على الفيسبوك اضغط هنا    @      للاستماع لراديو مدينة قصر البخاري  اضغط هنا  @

شاطر | 
 

 ما ينبغي أن يحضر في القلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tatata
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 76
نقاط : 158
تاريخ التسجيل : 13/04/2010

مُساهمةموضوع: ما ينبغي أن يحضر في القلب   الخميس أبريل 29, 2010 9:03 pm

ما ينبغي أن يحضر في القلب

عند كل ركن وشرط من أعمال الصلاة ينبغي أن يحضر ماأكد عليه وفصل فيه الكثير من علماء هذه الأمة، وفي هذا السياق ورد في كتاب " المستخلص في تزكية النفس لسعيد حوى ":

لا تجب الغفلة عن التنبيهات في شروط الصلاة و أركانها، فإذا سمعت المؤذن فأحضر في قلبك هول النداء يوم القيامة وشمر بظاهرك و باطنك للإجابة و المسارعة.


* فأما الطهارة فإذا بدأت بمكانك وثيابك وبشرتك، فلا تغفل عن لبك وقلبك فطهره بالتوبة والندم على التفريط.

* وأما ستر العورة فمعناه تغطية مقابح بدنك عن أبصار الخلق، فلا تنس عورات باطنك وفضائح سرائرك التي لا يطلع عليها إلا ربك عز وجل.

* وأما استقبال القبلة فاصرف وجهك جهة البيت وقلبك إلى الله عز وجل.

* وأما الاعتدال قائما فإنما هو مثول بالشخص والقلب بين يدي الله عز وجل.

* وأما النية فاعزم على إجابة الله عز وجل في امتثال أمره بالصلاة و إتمامها و إخلاص كل ذلك لوجه الله سبحانه رجاء لثوابه وخوفا من عقابه وطلبا للقرب منه.

* وأما التكبير فإذا نطق به لسانك فينبغي ألا يكذبه قلبك، فإن كان في قلبك شيء هو أكبر من الله سبحانه فالله يشهد إنك لكاذب.

* وأما دعاء الاستفتاح فأول كلماته قولك: "وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض..." وليس المراد بالوجه الوجه الظاهر، فإنك إنما وجهته إلى جهة القبلة، وإنما وجه القلب هو الذي تتوجه به إلى فاطر السماوات والأرض، فانظر إليه، أمتوجه هو إلى أمانيه في السوق والبيت أم مقبل على فاطر السماوات ؟

* وأما القراءة فإذا تلوت الفاتحة فكن من الذين قال فيهم الله عز وجل فيما أخبر عنه النبي : " قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين، نصفها لي ونصفها لعبدي ولعبدي ما سأل يقول العبد: الحمد لله رب العالمين " فيقول الله عز وجل: "حمدني عبدي "...

* وأما الركوع والسجود فينبغي أن تجدد عندهما ذكر كبرياء الله سبحانه وترفع يديك مستجيرا بعفو الله عز وجل من عقابه، وعندما تهوي إلى السجود وأعلى درجات الاستكانة فتمكن أعز أعضائك وهو الوجه من أذل الأشياء وهو التراب فإنك تكون قد وضعت نفسك موضع الذل، فاعلم أنك وضعتها موضعها ورددت الفرع إلى أصله.

* وأما التشهد فإذا جلست له فاجلس متأدبا وصرح بأن جميع ما تدلي به من الصلوات والتحيات لله وأحضر في قلبك النبي وشخصه الكريم وجميع عباده الصالحين.

* وأما السلام فاقصد فيه السلام على الملائكة الحاضرين وانو ختم الصلاة به، واستشعر شكر الله سبحانه على توفيقه لإتمام هذه الطاعة وتوهم أنك مودع لصلاتك و أنك ربما لا تعيش لمثلها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Directeur
المدير
المدير


عدد المساهمات : 457
نقاط : 884
تاريخ التسجيل : 13/09/2009
العمر : 29
الموقع : ksar el boukhari

مُساهمةموضوع: رد: ما ينبغي أن يحضر في القلب   الجمعة أبريل 30, 2010 9:41 pm

مشكورة اختي بارك الله فيك

اللهم اجعلنا من اهل الجنة

_________________







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bougharisport.montadarabi.com
rafoka
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 138
نقاط : 119
تاريخ التسجيل : 18/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: ما ينبغي أن يحضر في القلب   الخميس أغسطس 19, 2010 7:21 pm

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما ينبغي أن يحضر في القلب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قصر البخاري الرياضي :: دين :: الحديث الشريف-
انتقل الى: